MshaherBio ★ مشاهير بايو

نتالي بورتمان ترفض السفر إلى اسرائيل والسبب؟

نتالي بورتمان ترفض السفر إلى اسرائيل والسبب؟

اخبار المشاهير 1902

صرّحت النجمة العالمية نتالي بورتمان بأنها رفضت التوجه إلى اسرائيل للمشاركة في حفل توزيع جائزة جنسيس.

وكشفت بورتمان، البالغة من العمر 36 عاماً، عن موقفها الكبير بأنها لا تريد أن تظهر إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي من المتوقع أن يلقي كلمة خلال الحفل.

وأعلنت بورتمان عن موقفها، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، حيث اعتبرت قائلة: “قراري بعدم حضور حفل توزيع جوائز جنسيس (جنيسس) تم تشويهه من قبل الآخرين، اسمحوا لي بأن أتكلم عن نفسي، اخترت عدم الحضور، لأنني لا أريد أن أظهر كمؤيدة لبنيامين نتنياهو، الذي كان سيلقي خطاباً خلال الحفل.

وأضافت:

في السياق عينه أنا لست جزءًا من حركة (بي دي اس) ولا أؤيدها، لكني مثل العديد من الإسرائيليين واليهود في جميع أنحاء العالم، يمكنني أن أنتقد القيادة في إسرائيل من دون الرغبة في مقاطعة الشعب بأكمله، فأنا أحب عائلتي وأصدقائي وكل الأمور الثقافية.

وختمت حديثها بالقول:

إسرائيل نشأت قبل 70 عامًا كملاذ للاجئين من الهولوكوست، ولكن ما يحصل اليوم من سوء معاملة لا يتماشى مع قيمي اليهودية، لأنني أهتم بإسرائيل، يجب أن أقف ضد العنف والفساد وعدم المساواة وسوء استخدام السلطة، وأرجوكم لا تصدقوا أي كلام لم يصدر عني مباشرة.

تجدر الاشارة ان نتالي كان من المقرر أن تتوجه بورتمان إلى فلسطين المحتلة خلال حزيران المقبل لتسلم الجائزة، إلا أن مؤسسة جائزة جنسيس صرحت، بحسب وسائل إعلام عربية، أن النجمة لن تشارك في الحفل.

وكان مؤيدو نتنياهو قد اعتبروا أن قرار النجمة جاء بسبب تأييدها لحركة مقاطعة إسرائيل المعروفة باسم (بي دي اس).

ومن جهتها علقت حركة (بي دي اس) على موقف النجمة بالقول:

يتزايد أثر الحركة في التيار العام الثقافي والفني خلال السنوات القليلة الماضية، وهذه إشارة إلى تنامي عزلة دولة إسرائيل.

يذكر أن ناتالي تحمل الجنسيتين الأميركية والإسرائيلية، ولدت في القدس، ولكنها تقيم في الولايات المتحدة.


قد يعجبك ايضاً



التعليقات

Advertisement